Thursday, July 12, 2007

كتابي المفضل
قصة سندريلا
عاش تاجر وزوجته حياة سعيدة مليئة بالحب والحنان وكانت ابنتهما سندريلا النور الذي يضيء لهما بيتهما ، في يوم من الأيام مرضت الأم مرض الموت فتوفيت و تركت ابنتها و زوجها وحدهما ، أحس الأب بأن ابنته تحتاج إلى أم حتى تربيها فتزوج من أرملة لها ابنتان لكنهما كانتا قبيحتان فقط مثل أمهما ، قرر الأب ان يذهب في رحلة تجارية لمدة 2 سنتان فترك ابنته الغالية سندريلا مع امرأة أبيها الشريرة ، بعدما ذهب الأب قامت الزوجة بأخذ غرفة سندريلا وملابسها الجميلة و أغراضها وتركت لسندريلا ثوبا باليا ، و كانت تأمرها بتنظيف المنزل اما ابنتيها فكانتا تلعبان طوال النهار ، قرر أمير البلاد بعمل حفلة راقصة ودعا إليها جميع الفتيات و الأميرات ليختار منهن زوجة لابنه الأمير الشاب ، فوصلت أربع دعوات لبيت سندريلا واحدة لها واثنتان لأختيها و واحدة للزوجة ، في ليلة الحفلة كانمت سندريلا تساعد أختيها على لبس ملابسهما أما هي فلم يكن لها ملابس لترتديها ، أخذت سندريلا ترجو زوجة أبيها لتسمح لها بالذهاب لكنها لم تسمح لها إلا عندما أتت العربة و هكذا ظلت سندريلا حزينة في المنزل و هي تبكي ن سمعت صوتا يسألها لماذا تبكين يا صغيرتي؟؟ كانت الساحرة الطيبة تسألها لكنها ما لبثت أن أجابت و قالت خالتي منعتني من الذهاب إلى الحفل و أنا أريد الذهاب قالت لها سندريلا
لكن الساحرة ردت عليها وقالت لا تبكي أبدا لأنك سوف تذهبين إلى الحفل استغربت سندريلا و قالت " لكن كيف؟؟"
قالت الساحرة " نفذي ما أقول و أتيني بيقطينة كبيرة و بفأرين و ب4 سحليات "
نفذت سندريلا ما قالته الساحرة و أعطتها ما أرادت بدأت الساحرة بالعمل و حولت اليقطينة إلى عربة كبيرة و جميلة و الفأرين إلى سائقين للعربة و السحليات الأربع إلى أربعة أحصنة بيضاء
دهشت سندريلا و لكنها ما زالت حزينة فقالت لها الساحرة لا تحزني سآتيه بملابس و حذاء زجاجي "
فأصبحت سندريلا أجمل الفتيات و انطلقت إلى الحفل لكن الساحرة نبهتها و قالت ارجعي قبل ال12 (منتصف الليل ) وصلت سندريلا إلى الحفل وكان الجميع مدهشا لأنها كانت فائقة الجمال أعجب الأمير بها و وقف لاستقبالها أحست سندريلا بالفرح و أخذت ترقص مع الأمير و هي تطير من الفرح دقت الساعة الثانية عشر فتذكرت سندريلا كلام الساحرة و خرجت بسرعة من دون أن تقول أي شئ ×ذ الأمير يلحق بها لكنها لم يستطع إمساكها وقعت فردة الحذاء الزجاجي من قدم سندريلا لكتها لم ترجع لاستعادتها وجد الأمير الحذاء فأخذه و خبئه ظل الأمير يفكر في الحذاء فخطرت بباله فكرة فعزم على تنفيذها فأخذ يدور على كل المنازل و على كل اللواتي وصلتهن الدعوات حتى يقسن الحذاء ومن يأتي الحذاء على مقاس قدمها تكن زوجة الأمير المرتقبة وصلت العربة الملكية إلى بيت سندريلا فقاست كلا من أخوات سندريلا الحذاء لكنه لم يناسبهما فقال الأمير " أني أذكر أنه يوجد 3 بنات هنا "
فقالت الخالة " الثالثة خادمة ولم تأتي إلى الحفلة فمستحيل أن تكون هي "
رد الأمير " هذا ليس من عملي المهم أريد أن تقيس كل الفتيات الحذاء فاذهبي لإحضارها " ذهبت الخالة لإحضار سندريلا و هي تشتعل من الغيظ عندما وفت سندريلا أمام الأمير الشاب تذكر الأمير فيها ملامح حبيبته
قالت سندريلا " طلبتني أيها الأمير "
رد عليها الأمير " نعم ، أريد منك أن تجربي هذا الحذاء "
لبست سندريلا الحذاء فكان يناسبها تماما وتزوجها الأمير و عاشا بسعادة مع بعضهما البعض
لقراءة القصة باللغة الأنجليزية اضغط هنا .

4 comments:

heyam said...

قرات قصة سندريلا عشرات المرات ولازلت استمتع بقراءتها
شكرا لك سمر على اختيارك لهذه القصة الممتعة

Reem said...

عزيزتى سمر: نحن فخورون بوجودك بيننا فى مركز القطان للطفل، اختيار موفق للقصه و ارجو معرفه اكثر شىء اعجبك فيها
اتمنى ان تشاركى الاطفال الاخرين بالكثير من القصص و المعلومات المتنوعه.
مع كل الحب
ريم ابو جبر
مديرة مركز القطان للطفل
غزة

reham said...

الغالية سمر:
قصة سندريلا كانت و لا زالت من أمتع قصص الأطفال و التي نخرج منها بالكثير من العبر و العظات
أتمنى لك التوفيق
reham

khamees said...

شكرا عللي اختيارك لهذه القصة
ونحن استمتعنا بها
وهذه القصة عالمية
واستفدنا الكثير الكثير من هذه القصة شكرا لكي

مع تحيات:
خميس الجملة